الاستنساخ : يعد من أهم التطبيقات لعلم البيولوجيا الجزئية .وقد أحدثت عملية الاستنساخ جدلاً علمياً كبيراً وخصوصاً عندما فكر العلماء في تطبيقها على البشر .ومن مشكلات الاستنساخ :
  1. اختلاف شخصية المستنسخ على الرغم من أنه يشبه الأصل جينياً كتوأم متناظر.
  2. تأثير بيئة الرحم .
  3. تشوهات ناتجة من الخلية الجسمية الأم .
  4. عدم بقاء الجنين المستنسخ على قيد الحياة بعد زراعته في الرحم .
التهجين هو : عملية إخصاب مراقب بين كائنات اختيرت من اجل هدف معين على أن تكون من نفس النوع ولكنها تختلف عن بعضها بصفة واحدة على الأقل ( اللون ، الشكل ، الحجم ، مقاومة المرض ، الوزن ) .وتعتمد طريقة التهجين على التكاثر الجنسي ، ويتم بواسطتها تطوير سلالات من الحيوانات او النباتات المرغوبة اذ يمكن تطوير سلالات حيوانية مختلفة كالدجاج الذي يضع عدداً كبيراً من البيض والأبقار التي تنتج كميات كبيرة من الحليب ، كذلك يمكن تحسين النباتات باستخدام التهجين ، فيمكن إنتاج سلالات مقاومة للمرض ، أو تنتج ثماراً كبيرة أو صغيرة الحجم ، أو يكون لثمارها أو لأزهارها لون جذاب وغير ذلك .
 زراعة الأنسجة : تعد زراعة الأنسجة من الطرق الحديثة التي يتم من خلالها تكثير النباتات بواسطة مستنبتات نسيجية من أنسجة النبات المرغوب تكثيره وتتم هذه العملية في ظروف معمقة حيث ينقى النسيج والوسط المزروع فيه من مسببات الأمراض ، ويتم حفظ بيئات الاستنبات في ظروف ملائمة من حيث درجة الحرارة والرطوبة والتهوية .فوائد زراعة الأنسجة :
  1. إنتاج أعداد كبيرة من نباتات متماثلة كلياً وذات صفات مرغوبة وبكفلة بسيطة .
  2. انتاج نباتات خالية من الأمراض .
  3. انتاج اعداد كبيرة في فترة قصيرة جداً يمكن نقلها وتصديرها بسهولة .

المصدر : المنهاج الفلسطيني ، الصف الحادي عشر ، مادة الثقافة العلمية ، درس التقانة الحيوية .