البكتيريا الضارة والمفيدة

البكتيريا الضارة والمفيدة

إن هناك أنواع من البكتيريا تستخدم أجسامنا من أجل غذائها. وبعض أنواع البكتيريا تسبب مشاكل للنباتات والحيوانات. وفي حالة البشر فإن هناك أنواع معينة من البكتيريا على الجلد تسبب الدمامل وغيرها من البكتيريا التي تسبب مشاكل لنا أيضاً.

واليك بعض أماكن تواجد البكتيريا في جسم الإنسان والمشاكل التي تسببها:

الرئتين – السل

الحنجرة – تقرح الحنجرة

الأسنان – تآكل الأسنان

اللثة – التهاب اللثة

ويتم استخدام معجون الأسنان وغسول الفم للتخلص من ملايين البكتيريا.
وتوقف المنتجات الطبية الالتهاب البكتيرية، فهذه المنتجات إما أن تستخدم لمنع المرض البكتيري أو للوقاية من هذا المرض. وليست جميع أنواع البكتيريا تسبب الأمراض وتؤذي الإنسان ولكن بعض أنواعها إذا وجد في الجسم فهو يحمينا من الأمراض. فوجود بعض أنواع البكتيريا في أمعائنا والرئتين يحمينا من الأمراض والبعض الآخر يصنع الفيتامينات في أجسامنا.
وتكمن أيضاً فوائد البكتيريا في أنها تحلل الأجسام الميتة فيتم التخلص من هذه البقايا والفضلات، واستخدام البكتيريا في الأجسام الميتة من أجل غذائها يسمى ( Saprohyles).
ومن الفوائد الأخرى للبكتيريا أنها تطي الطعم أو النكهة لبعض المنتجات والمواد. وتحتاج بعض الصناع إلى البكتيريا مثل دباغة الجلود ، حيث توضع الجلود في محاليل فتساعد البكتيريا على تطرية الجلود . والبكتيريا تستخدم في الزراعة لأنها تحلل المواد المعقدة في النباتات والحيوانات الميتة وتحول إلى مواد بسيطة وتعود هذه المواد إلى التربة لتستفيد منها النباتات. وتستخدم البكتيريا في تخثير اللبن حيث تحول السكر الموجود في اللبن إلى حامض اللبنيك، وبكتيريا حامض اللبنيك تستعمل في صناة الكوافح.


المصدر: العلوم الطبيعية وتطبيقاتها في حياتنا – الجزء التاني – البكتيريا الضارة والمفيدة