الوقاية من مخاطر انتقال مرض الإيدز

الوقاية من مخاطرانتقال مرض الإيدز

الشخص  المصاب بمرض الإيدز (نقص المناعة المكتسبة) هو الشخص الذي أصيب بفيروس نقص المناعة البشرية (‏VIH) فيروس نقص المناعة البشري.
يصيب هذا الفيروس ويدمر خلايا معينة، و يحرم الجسم من الدفاعات المناعية له، بحيث لن يعد قادرا على الدفاع عن نفسه ضد بعض الميكروبات ويتعرض لجميع أنواع الأمراض الخطيرة التي تسمى بالأمراض الانتهازية.
كيف ينتقل مرض الإيدز ؟
فيروس الايدز هو فيروس لا ينتقل إلا بين البشر. يننقل مرض الإيدزعن طريق الدم، السائل المنوي، الإفرازات المهبلية للمرأة، السائل المنوي من الرجل، وحليب الثدي، ومع ذلك، السوائل الأخرى مثل اللعاب والعرق أو الدموع لا تحتوي على ما يكفي من الفيروس النشط للسماح بانتقال الفيروس.
ما هي مخاطر انتقال مرض الإيدز ؟
تتطلب شروط انتقال مرض الإيدز اتصال مباشر بين شخصين: المهبل دون وقاية، الشرج أو عن طريق الفم، انتقال من الأم إلى طفلها أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية، وتبادل الدم (وخز عرضي، حقنة الخ …).

كيف أحمي نفسي من  الاصابة بمرض الإيدز ؟
ممارسة الجنس مرة واحدة بدون وقاية مع شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية، قد يكون كافيا لتصاب بفيروس نقص المناعة البشري، لحماية نفسك من  الاصابة بالإيدز، لا يوجد سوى حل واحد: استخدام الواقي الذكري،  حتى لو كنت على ثقة بشريك حياتك الجديد، فلا بد من سؤاله عن اذا قام بالفحص في اخر فترة. ويجب كذلك القيام بفحص دوري للكشف عن فيروس نقص المناعة المكتسبة لكل النساء الحوامل، الشباب، الناس المعرضين لانتقال الفيروس عن طريق الحقن من ممرضين و أطباء و موظفي النظافة بالمستشفيات..


المرجع: عن موقعaufeminin.fr