العودة للعمل بعد فترة من الخمول

العودة للعمل بعد فترة من الخمول

 

إجازة الأمومة، أو البطالة، أو المرض.. كلها أسباب تجعلك تقضي عدة أشهر أو حتى سنوات من الخمول. إذا كنت على وشك العودة للعمل مرة أخرى، اكتشف معنا كيفية التعامل مع هذه المرحلة بكل ثقة وحزم.

تسهيل العودة للعمل بعد فترة من الخمول:

ليس من السهل استئناف العمل بعد فترة انقطاع طويلة.  لماذا الآن؟ التزام مالي، تريد أن تجد حياة اجتماعية، لاختبار مهاراته … الإجابة عن هذا السؤال مهمة، لأنه عندما تكون الأهداف محددة بوضوح، وسوف يكون من الأسهل تحفيز نفسك على تحقيقها.

يجب أن تأخذ القليل من الوقت لتحليل الأشهر الأخيرة التي قضيتها دون عمل، إنه حقا أساسي لتقييم ما يراه صاحب العمل الخاص في المستقبل ويعتبره بمثابة “ثقب” في سيرتك الذاتية. الناس الذين لم يختبروا فترات من الخمول في رحلتهم قليلون. وأنت لست وحدك في هذه الحالة، ولا ينبغي أن تقلل من قيمتك، وبدلا من ذلك، يمكنك القيام بالعديد من الأمور كالعمل ضمن جمعيات، أنشطة فنية أو تعميق ثقافته العامة … الأهم هو أن تكون إيجابي هذا الوقت الذي تقضيه دون عمل.

العودة إلى الوراء الإيجابية تساعدك على استعادة ثقتك بنفسك، الفترة التي تقضيها بدون عمل غالبا تسبب بعض الضعف في شخصيتك وعدم الثقة في النفس، لكن في الحقيقة خلال هذا الوقت لم  يضيع وقتك أو مهاراتك، لتقتنع فعلا بذلك، لا تتردد في إعداد قائمة خاصة بك تضع فيها كل صفاتك الجيدة وكل المهارات التي اكتسبتها خلال فترة السابقة، وأيضا الاهتمام بالمظهر الخارجي بقصة شعر عصرية واقتناء ملابس جديدة … قبل العودة إلى العمل، إذا كانت ذو نقص في الثقة بالنفس مباشرة سيلحظ صاحب العمل ذلك.

وأخيرا، من أجل التركيز على عملك الجديد، يجب تسوية بعض الأمور الشخصية مثل البحث عن جليسة الأطفال ومرافقة الأطفال في المدرسة، ليكون تركيزك كله منصب على العمل.

المصدر: العودة للعمل بعد فترة من الخمول عن مجلة doctissimo.fr